بالصور.. جهود «رجال الأزمة» في محاصرة حرائق الهلال النفطي

رجال الصيانة والأطفاء يغلقون صمامات خطوط النفط، لتجنب انتقال النيران للخزانات الأخرى (صفحة شركة الهروج)

نشرت شركة الهروج للعمليات النفطية صورا لرجال الإطفاء الذين أطلقت عليهم «أبطال الأزمة»، مؤكدة أنهم لم يغادروا رأس لانوف، واستمروا في مكافحة الحرائق.

وأشارت الشركة إلى أن رجال الصيانة والإطفاء عملوا على تشغيل مضخات المياه، وأغلقوا جميع صمامات خطوط النفط، لتجنب انتقال النيران للخزانات الأخرى، وعزلها عن بعضها، حسب ماورد في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت أن «رجال الأزمة» على حد تعبير الشركة، عملوا على تشغيل الكهرباء والإنارة داخل حظيرة الخزانات وفك وتركيب منظومات الحرائق المجاورة للخزانات المتضررة لتوفير مصدر مياه.

وقالت إنهم عملوا في جميع التخصصات دون كلل أو ملل، فمنهم من نقل إلى المستشفى، سواء للإصابة، أو للعلاج من آثار حرارة النار «الصهد» ودخان النفط المحترق، ليمكث فيها لساعات لتلقي العلاج.

إلى ذلك أكدت شركة رأس لانوف أن فرق الإطفاء بالشركة تمكنت من إطفاء حرائق خزانات شركة الهروج التي اشتعلت بها النيران نتيجة الاشتباكات بالمنطقة.

وقال الناطق الرسمي لشركة راس لانوف، منير المنصوري، إنه بعد إخماد الحريق في الخزان رقم 6 نجحت فرق الإطفاء التابعة للشركة والشركات المجاورة في السيطرة على الحريق في الخزان رقم 5 وبذلك تكون فرق الإطفاء نجحت في السيطرة التامة على هذا الحريق، حسب مانقلت قناة ليبيا الاقتصادية.

لقطة تذكارية لـ«رجال الأزمة» الذين نجحوا في إخماد الحرائق ومنع انتقالها لخزانات النفط الأخرى (شركة الهروج)
استمرار عمليات غلق صمامات خطوط النفط، لتجنب انتقال النيران للخزانات الأخرى (شركة الهروج)