بينهم 32 جزائريًا.. إنقاذ 91 مهاجرًا غير شرعي قِبالة سواحل ليبيا

القوات البحرية الليبية تنقذ 91 مهاجرًا غير شرعي من جنسيات عربية وآسيوية وأفريقية

أعلنت القوات البحرية الليبية، الجمعة، إنقاذ 91 مهاجرًا غير شرعي من جنسيات عربية وآسيوية وأفريقية قبالة سواحل ليبيا، في عملية عبور إلى أوروبا بالبحر المتوسط خلال رحلات محفوفة بالمخاطر.

وأشار بيان للقوات البحرية عبر صفحتها على «فيسبوك»، إلى أن دورية تابعة لقطاع طرابلس - التابعة إلى جهاز حرس السواحل وأمن الموانئ، أنقذت اليوم الجمعة 91 مهاجرًا غير شرعي، من بينهم 32 من الجزائر، بالإضافة إلى جنسيات عربية من تونس ومصر وباكستان وبنغلاديش ونساء وأطفال وجنسيات مختلفة أفريقية، كانوا على متن قاربين مطاطيبن من الحجم الكبير تعطلا محركهما.

وأوضح أن المهاجرين جرى نقلهم إلى نقطة الإنزال بقاعدة طرابلس البحرية، وبعد تقديم المساعدة الإنسانية والطبية لهم، جرى تسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية مركز إيواء طريق السكة، حيث تم تقديم الخدمات الإيوائية لهم، والتواصل مع سفارتهم للتعرف عليهم، بالإضافة إلى إحالتهم إلى نيابة الهجرة بمكتب النائب العام لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

وأضاف البيان أن «المهاجرين الذين جرى إنقاذهم أفادوا بأن المهرب قام بتوفير مركبين كبيرين وأرضيتهما من الألومنيوم، وترك لهم أجهزة الهاتف الخاصة بهم، بالإضافة إلى مرافقتهم عند الإبحار بقارب ثالث إلى مسافة طويلة، ثم قام بتركهم إلى مصيرهم المجهول على أمواج البحر».

وتفاقمت قضية الهجرة غير الشرعية منذ 2011، إذ يستغل المهربون الفوضى التي تسود ليبيا لنقل عشرات الآلاف من المهاجرين سنويًّا باتجاه أوروبا، فيما يشكو الأوروبيون باستمرار من تفاقم الأزمة.

المزيد من بوابة الوسط