سياسية إيطالية تدعو لفرض حصار بحري في ليبيا

زعيمة حزب التحالف الوطني ـ إخوة إيطاليا، جورجا ميلوني

طالبت سياسية يمينية إيطالية حكومة بلادها بدعوة أوروبا لفرض حصار بحري أمام السواحل الليبية، وفق ما نقلت وكالة «آكي» الإيطالية.

وقالت زعيمة حزب التحالف الوطني ـ إخوة إيطاليا، جورجا ميلوني، إن رئيس الحكومة جوزيبي كونتي مطالب بالتوجه إلى الاتحاد الأوروبي بطلب فرض حصار بحري أمام السواحل الليبية.

وأضافت، جورجا ميلوني، في تصريحات متلفزة الجمعة، «يجب إقامة نقاط ساخنة في أفريقيا، لنقرر هناك من الذي يحق له في أن يتم توزيعه على الدول الأوروبية السبع والعشرين».

وخلصت ميلوني بالرد على السؤال عمّا إذا كان هذا يعدّ عملاً عدائيًا تجاه ليبيا ؟، بالقول «إن إرسال 600 ألف مهاجر إلى بلادنا على مدى ست سنوات، يعد عملاً عدائيًا أيضًا».

ولا تزال إيطاليا متمسكة بموقفها المتشدد من منظمات غير حكومية تساعد مهاجرين في البحر المتوسط وذلك قبل 48 ساعة من قمة أوروبية مصغرة ببروكسل يتوقع أن تشهد أجواءً متوترة حول ملف الهجرة الذي ينقسم حوله الأوروبيون.

وتعتبر ليبيا محطة للمهاجرين غير الشرعيين من مختلف الجنسيات في طريقهم إلى أوروبا، وتعاني الجهات المختصة نقصًا كبيرًا في الإمكانات لمحاربة مهربي وتجار البشر والمهاجرين غير الشرعيين.

وترى العديد من الدول الأوروبية، خاصة التي تنتهج سياسة متشددة ضد المهاجرين، أن الاتحاد الأوروبي لا يستثمر بما فيه الكفاية لحماية الحدود وصد المهاجرين، في وقت لا تزال فيه الخلافات بين الدول والمؤسسات الأوروبية عميقة بشأن طرق إصلاح نظام «دبلن» للهجرة واللجوء.