إنقاذ أكثر من 300 مهاجر قبالة السواحل الليبية

أعلنت البحرية الليبية، الخميس، أن خفر السواحل الليبيين أنقذوا أكثر من 300 مهاجر قبالة السواحل الغربية للبلاد، فيما كانوا يحاولون عبور «المتوسط» في اتجاه أوروبا.

وقال الناطق باسم البحرية الليبية، العميد أيوب قاسم لـ«فرانس برس» الأربعاء، إن «دورية تابعة لقطاع طرابس تمكنت من إنقاذ 301 مهاجر غير شرعي، من بينهم 46 طفلاً وثلاث نساء».

وأشار قاسم إلى أن «المهاجرين من 12 جنسية أفريقية مختلفة»، «كانوا على متن قاربين مطاطيين من الحجم الكبير، تعطل محركاهما».

ولم تذكر خفر السواحل ما إذا كان هناك قتلى أو مفقودون بين المهاجرين.

وأوضح قاسم أنها «المرة الثانية التي نلاحظ فيها» استعمال المهربين القوارب المطاطية الكبيرة التي يمكن أن تقل 200 مهاجر، إلا أنها «تشكل خطرًا كبيرًا على المهاجرين غير الشرعيين لعدم وجود أية وسائل للسلامة».

وقال: «إن المرة الأولى كانت قبل عدة أشهر في منطقة شمال صبراتة»، غرب العاصمة. واعتبر أن استخدام هذه القوارب «استهتار بالروح البشرية».

وأعرب قاسم عن أسفه لقلة إمكانات البحرية الليبية، في ظل «تزايد أعداد قوارب الهجرة غير الشرعية بشكل يدعو للقلق، مع ملاحظة تزايد نداءات الاستغاثة، وعدد الضحايا نتيجة استعمال قوارب متهالكة ومحركات غير (مطابقة) للمواصفات وقديمة».

ولم يعطِ قاسم أية تفاصيل عن نقطة انطلاق القوارب، إلا أن المهربين ينظمون انطلاق عمليات تهريب المهاجرين بشكل عام من غرب ليبيا، في اتجاه إيطاليا التي تقع على بعد نحو 300 كلم.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط