مستشفى غدامس العام يعاني نقصًا حادًا في المستلزمات الطبية

مستشفى غدامس العام يعاني من نقص حاد في الأدوية

يعاني مستشفى غدامس العام من نقص حاد في الأدوية والمستلزمات الطبية والتجهيزات بالأقسام التابعة له، بالإضافة إلى البطء في استقبال الحالات التي تصل إلى قسم الإسعاف والطوارئ؛ بسبب وجود سيارة إسعاف واحدة تعمل بالمستشفى.

وقال مدير مستشفى غدامس العام محمد الثني إلى «بوابة الوسط»، اليوم الأربعاء، إن المستشفى يعاني من نقص في الكوادر الطبية والطبية المساعدة، بالإضافة إلى الافتقار للأطباء المتخصصين، منوهًا بأن السعة الاستيعابية للمستشفى بلغت 136 سريرًا.

وأوضح الثني أن توقف أعمال الصيانة بشكل كامل في المستشفى منذ عام 2009؛ بسبب الظروف التي تمر بها البلاد من قلة الإمكانيات وعدم تسيير الميزانيات، لافتًا إلى أن مغادرة الشركات الأجنبية أثرت بشكل كبير على العمل داخل المستشفى، مشيرا إلى أن المستشفى يعتمد خلال الفترة الأخيرة على القوافل الطبية.

لكنّه عاد ليشير إلى أن هناك حصة كبيرة من الأدوية والمستلزمات الطبيبة ومشغلات المعامل خاصة لمستشفى غدامس ستصل من الحكومة الموقتة، غير أنّها تأخرت بسبب الأوضاع التي تمر بها المنطقة الوسطى والهلال النفطي.

ويعاني قسم الكُلى بمستشفى غدامس العام العديد من المشاكل مثل نقص أجهزة الغسيل وتزايد عدد المرضى وبدلا من أن يكون الغسيل للمريض ثلاث مرات في الأسبوع أصبح فقط مرتين، بسبب ظروف المستشفى.

مستشفى غدامس العام يعاني من نقص حاد في الأدوية

المزيد من بوابة الوسط