صندوق رعاية ضحايا العنف الجنسي يطالب بميزانية ودعم حكومي

صندوق رعاية ضحايا العنف الجنسي يصدر بيانًا بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف الجنسي أثناء النزاعات

طالب صندوق رعاية ضحايا العنف الجنسي في ليبيا، المؤسسات الحكومية بضرورة الالتزام بواجبها تجاه الضحايا وتخصيص ميزانية لعمل الصندوق.

وندد الصندوق باستمرار حالات العنف الجنسي، في بيان بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف الجنسي أثناء النزاعات، لافتًا إلى أن «تجاهل الدولة لميزانية الصندوق هو تجاهل مؤسف لهذا الملف، وتجاهل لجرح من شأنه أن يفتك بجسد الوطن بأكلمه».

وأشار الصندوق في بيانه إلى أن «مستقبل الديمقراطية في ليبيا مرهون بالاعتراف بحقيقة ما جرى وما يجري من جرائم في هذا الشأن»، لافتًا إلى أن «الدولة التي لا تحل مشاكلها مع المناطق المظلمة من تاريخها لن تسطيع أن تتقدم نحو مستقبل عادل». 

وطالب البيان بضرورة وجود «وعي جمعي يستنكر ما جرى أو يجري من انتهاكات، وبما يسمح بالتصدي لها، وبما يجعل من الصعب تكرارها في المستقبل».

وتحدث البيان عن مسار ملف الانتهاكات الجنسية، بدءًا من استغلال نظام القذافي كسلاح في مواجهة الثورة، وخلّفت شريحة واسعة من الضحايا، مشددًا على أن معالجة ملف العنف الجنسي باتت «ضرورة وطنية ملحة وعاجلة، ليس فقط لإنجاح مسار العدالة الانتقالية، ولكن أيضًا لضمان تحقق الأرضيّة الضرورية لصيرورة بناء الدولة ذاتها».

المزيد من بوابة الوسط