صنع الله: فقدان 400 ألف برميل يوميًا بسبب هجوم الهلال النفطي

تعرض ما يزيد على نصف الخزانات في رأس لانوف والسدرة لأضرار

قال مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم الثلاثاء، إن البلاد تفقد نحو 400 ألف برميل يوميًا من إنتاج الخام خلال الأيام القليلة الماضية، بسبب الهجوم على مرفأي رأس لانوف والسدر.

وأشار صنع الله، وفقًا لوكالة «رويترز»، إلى أن المسلحين ما زالوا في منطقة المينائين اللذين أُغلقا الخميس الماضي بعد هجمات مسلحة قامت به قوات يقودها إبراهيم الجضران، الخميس الماضي 

وأوضح في تصريحات للصحفيين في فيينا، قبل اجتماع «أوبك» والمنتجين المستقلين الذي يُعقد في 22 و23 يونيو: «نتطلع إلى (مكافحة) الحريق أولاً، وتحقيق استقرار في الوضع».

وأضاف: «موظفونا يعملون جاهدين في أوضاع صعبة للغاية. المجرمون لم يسمحوا لموظفينا بمكافحة الحريق بشكل ملائم حتى الآن».

وأُصيب صهريج لتخزين النفط الخام في رأس لانوف واندلعت فيه النيران في اليوم الأول للقتال واشتعل صهريج ثان الأحد، قبل أن ينهار بشكل كامل اليوم الثلاثاء.

وتعرض ما يزيد على نصف الخزانات في رأس لانوف والسدرة لأضرار أو دُمر في جولات سابقة من القتال.

وكانت مؤسسة النفط قالت إنّ اشتعال النيران في خزانات ميناء رأس لانوف سيؤدي إلى كارثة بيئية واقتصادية وتعطيل البنية التحتية في الميناء بشكل كامل وتوقفه عن العمل حتى لو تحسنت الظروف الأمنية في الفترة القادمة.