«أمن طرابلس» تحذر من يفكر الدخول إلى العاصمة تحت ذريعة حمايتها

حذرت مديرية أمن طرابلس، اليوم الثلاثاء، كل من يفكر الدخول إلى العاصمة تحت ذريعة حمايتها، مؤكدة أن «أبناء طرابلس الكبرى وجميع مكوناتها وأجهزتها الأمنية والعسكرية يقفون وبكل حزم من أجل الحفاظ على الأمن والأمان ضد أصحاب الأجندات».

واستنكرت مديرية أمن طرابلس، في بيان صادر عنها اليوم، «المساعي الخبيثة لأصحاب الأجندات لتحقيق مآرب ضيقة وأهداف دنيئة، نتيجة صراعات سياسية وطموحات لزعزعة الاستقرار».

وقالت «أمن طرابلس»، إن «تحركات المندسين المريبة والدسائس التي تحاك لا هدف منها إلا المزيد من إراقة الدماء والمزيد من تخريب مؤسسات الدولة وممتلكات المواطنين، وفرض منطق قوة السلاح وجر عاصمتنا وما جاورها لعودة مظاهر العنف وعدم الاستقرار».

وأكدت أن «أبناء طرابلس الكبرى وجميع مكوناتها وأجهزتها الأمنية والعسكرية يقفون بكل حزم من أجل الحفاظ على الأمن والأمان ضد أصحاب الأجندات أعداء الوطن ذوي المصالح الضيقة والنفوس المريضة»، مشيرة إلى أنه «لا عودة إلى نقطة الصفر ولا عودة للاشتباكات وإهدار الدماء».

المزيد من بوابة الوسط