مدير أمن البيضاء: نعمل مع الجيش لتأمين أجدابيا ومدن الهلال النفطي

قال مدير أمن مدينة البيضاء، العقيد خالد البسطة، إن مدينة أجدابيا ستكون آمنة من خلال تعاون قوات الأمن والجيش.

وأكد المكلف برئاسة القوة الأمنية المرسلة من وزير الداخلية في الحكومة الموقتة، إبراهيم بوشناف، إلى مدينة إجدابيا بعد زيارته مقر مديرية الأمن  ولقائه مدير الأمن العقيد رمضان الزوام، «ضرورة بسط الأمن والضرب بيد من حديد وعدم السماح لأية خروقات أمنية قد تحدث في المدينة وضواحيها»، بحسب الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية في الحكومة الموقتة.

وأشار البسطة إلى أن «من حق أجدابيا أن تتمتع بالأمن والاستقرار، ومن حق أهلها أن يعيشوا بحرية»، واصفًا المدينة بـ«مدينة الشعر والفن والكرم والضيافة».

وأوضح أن «القوة المتمركزة سيكون مكانها ليس فقط مدينة أجدابيا بل ستشمل الضواحي المجاورة لها».

من جهته، قال مدير أمن أجدابيا، العقيد رمضان الزوام، إنه «لا مكان لشق الصف بين رجال وزارة الداخلية مهما كانت الصعاب»، مؤكدًا أن «المعارك القائمة في المناطق الساخنة ستكون محسومة قريبًا وفي خلال الساعات القادمة».

وأشار إلى أن «قوات الأمن تعمل بشكل جيد على حماية ظهر القوات المسلحة وتأمين أجدابيا ومدن الهلال النفطي».

وكان وزير الداخلية في الحكومة الموقتة، إبراهيم بوشناف أرسل 100 سيارة مسلحة من مختلف مديريات الأمن والأجهزة الأمنية إضافة إلى خمسين سيارة مسلحة تابعة لإدارة البحث الجنائي إلى أجدابيا لمساندة مديرية الأمن هناك.

المزيد من بوابة الوسط