الثني: الجيش يستعد لاستعادة الموانئ النفطية من «الإرهابيين»

قال رئيس الحكومة الموقتة، عبدالله الثني، إن الجيش الليبي «يخوض المعارك لتحرير ما تبقى من مدينة درنة، كما أنه يحارب جيوب الإرهاب والتطرف بمنطقة وسط البلاد، ويستعد لاستعادة الموانئ النفطية من الجماعات الإرهابية والمتطرفة وملاحقتهم إلى آخر معاقلهم، حتى يتحرر كامل التراب الليبي».

وأضاف الثني في تصريحات إلى «بوابة الوسط» أن الحكومة تسخر كل إمكاناتها للجيش الليبي في حربه على «الإرهاب والتطرف»، مؤكدًا أنه «رغم نقص الإمكانات طيلة السنوات الماضية، إلا أن الجيش الليبي قارع الإرهاب والتطرف المدعوم من عدة أطراف بالمال والسلاح، وفرض سيطرته في كل حروبه».

وأشار رئيس الحكومة الموقتة إلى أن وزارة الصحة قدمت الدعم الكافي للمرافق الصحية وأنشأت مستشفيات ميدانية لتقديم الخدمات الصحية والرعاية اللازمة للجرحى والمرضى أيضًا، سواء في درنة أو منطقة الهلال النفطي، مشددًا على أنه أصدر تعليماته إلى الوزارات والهيئات كافة بتكاتف الجهود خلال هذه الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد والعمل على تخفيف الأعباء عن المواطنين.