رئيس مكتب الشؤون الاجتماعية يتفقد مراكز إيواء النازحين في درنة

تفقد مدير وأعضاء مكتب الشؤون الاجتماعية بمدينة درنة، مراكز إيواء النازحين في الأحياء المحرَّرة داخل المدينة، حيث تعهدوا بتقديم كافة الدعم وتذليل الصعاب للنازحين.

وقال مدير مكتب الشؤون الاجتماعية بمدينة درنة محمد رزق لـ«بوابة الوسط»، الاثنين، «إنّ زيارته كانت برفقة العضو الأمني عن بلدية درنة صلاح قويدر، والعضو الإعلامي لمراكز الإيواء معتز الطرابلسي».

وأشار رزق إلى أن الزيارة «تعد الأولى من نوعها بعد خمس سنوات من غياب المؤسسات داخل المدينة بسبب سيطرة الجماعات المتطرفة عليها».

ولفت رزق إلى أن الزيارة تضمنت رصد الاحتياجات للنازحين، وتقديم بعض المساعدات العينية لهم، لافتًا إلى أن المكتب بالتنسيق مع الهلال الأحمر الليبي سيدخل شاحنات تحتوي على سلال غذائية للأسر الموجودة بمراكز الإيواء.

يذكر أن آمر غرفة عمليات «عمر المختار»، اللواء سالم مفتاح الرفادي، أعلن في 8 من شهر يونيو الجاري فتح المجال أمام دخول المواد الغذائية والأدوية والمواد الطبية إلى درنة.

حيث قامت في اليوم التالي وحدات من الجيش بتوزيع الخضار وماء الشرب والسلع التموينية والمواد الغذائية على سكان أحياء باب طبرق والساحل الشرقي.

كما قامت غرفة الطوارئ بالهلال الأحمر الليبي التي تعمل من داخل مدينة درنة بحصر النازحين في المدينة وخارجها، وتوفير ممرات آمنة بعد التنسيق والترتيب، وتشكيل فرق لتوزيع الإغاثة الغذائية وغير الغذائية على مستحقيها، وفريق لانتشال الجثث، وفريق للدعم النفسي والتوعية من خطر مخلفات الحروب.