السفارة الكندية تدين الاعتداء على الهلال النفطي

دانت السفارة الكندية في ليبيا، الهجوم الذي استهدف منطقة الهلال النفطي، مؤكدة أن «هذه الهجمات لا معنى لها».

وطالبت السفارة في بيان لها اليوم إلى ضرورة «حماية المنشآت والموانئ النفطية من العبث باعتبارها من مقدرات وثروات الشعب الليبي».

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط عبّـرت في وقت سابق عن قلقها الشديد إزاء اشتعال النيران في خزانات ميناء رأس لانوف والذي سيؤدي إلى كارثة بيئية وكارثة اقتصادية وتعطيل البنية التحتية في الميناء بشكل كامل وتوقفه عن العمل حتى لو تحسنت الظروف الأمنية في الفترة القادمة.

وأشارت إلى أن هذه الهجمات ستؤدي إلى خسائر تقدر بمئات الملايين من الدولارات لإعادة البناء وخسائر بعشرات المليارات كفرص بيعية ضائعة، وستستغرق عملية إعادة بناء الخزانات سنوات عديدة خصوصاً في هذه الظروف.