مؤسسة النفط: «مرتزقة أفارقة» سطوا على ممتلكات شخصية لعمــال بالهلال النفطي

قالت المؤسسة الوطنية للنفط، إن الهجوم المسلح بمنطقة الهلال النفطي أسفر عن خسائر عديدة من بينها تعرض عدد من العمال إلى عمليات سطو واستيلاء لممتلكاتهم الشخصية من قبل «مرتزقة أفارقة في صفوف ميلشيات الجضران».

وأشارت المؤسسة في بيان عبر موقعها الإلكتروني إلى أنه جرى «إخلاء وتأمين جميع المستخدمين الذين كانوا موجودين في المنطقة».

وكان الآمر السابق لحرس المنشآت النفطية إبراهيم الجضران قال في بيان أمس الأحد إن قواته «راعت القانون الدولي الإنساني لحماية المدنيين، ولم ترتكب جرائم حرب، ولم تتم عملية اعتقال أو مداهمة.. ولم نعتدِ على أحد، لكن تتمسك بحق الدفاع عن النفس»، حسب قوله.

وتحدثت مؤسسة النفط عن خسائر مالية وبيئية خلّفها الهجوم على منطقة الهلال النفطي، الخميس الماضي، حيث تعرضت خزانات النفط في ميناء رأس لانوف إلى خسائر وصفتها المؤسسة الوطنيّة للنفط بـ«الكارثية»، وقدِّرت المؤسسة حجم تلك الخسائر بـ«مئات الملايين من الدولارات لإعادة البناء، وعشرات المليارات كفرص بيعية ضائعة».