«مالية الوفاق» تطالب بمعاقبة مرتكبي هجمات الهلال النفطي

وزير المالية المفوض أسامة حماد (وسط) خلال اجتماع بديوان عام الوزارة الاثنين. (الصفحة الرسمية للوزارة)

نددت وزارة المالية، بحكومة الوفاق، بالهجمات التي تتعرض لها منطقة الهلال النفطي، داعية الشعب إلى ضرورة التصدي «لهذه الأعمال الإرهابية ومعاقبة مرتكبيها حفاظًا على ثروة الليبيين».

وأكد بيان صادر عن الوزارة «على ما جاء في تصريحات رئيس المؤسسة الوطنية للنفط بشأن الخسائر التي يتسبب فيها هذا العمل الإرهابي، التي تقدَّر في حدود 880 مليون شهريًّا»، منوهًا إلى أن الدولة «تنشد تحقيق الاستقرار والشروع بمرحلة البناء والإعمار، خاصة في ظل ارتفاع معدلات الإنتاج».

يشار إلى أن مؤسسة النفط حذرت من خسائر فادحة جراء الهجمات على منطقة الهلال النفطي، مقدِّرة حجم تلك الخسائر بـ«مئات الملايين من الدولارات لإعادة البناء، وعشرات المليارات كفرص بيعية ضائعة».

وجدد بيان صادر عن المؤسسة في وقت سابق اليوم مطالبة «ميليشيات المدعو إبراهيم الجضران والعصابات المتحالفة معه بالانسحاب الفوري وغير المشروط، والوقف الفوري للعمليات العسكرية في المنطقة».

المزيد من بوابة الوسط