سالفيني يعلن 3 ملفات خلال زيارته ليبيا ويؤكد: لن نعطي دروسًا مثل فرنسا

أعلن نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، 3 ملفات رئيسة تتصدر جدول أعمال زيارته المقررة إلى ليبيا.

وأوضح، في مقابلة نشرتها ثلاث صحف إيطالية، اليوم الإثنين، أنّه سيكون قريبًا في طرابلس لـ«بحث قضية الهجرة، وتأكيد الصداقة بين البلدين والتعاون الاقتصادي للاستثمار في الطرق والبنية التحتية والمستشفيات».

وقال: «سنؤكد مجددًا على أهمية دور الحرس البحري، لأننا لا نذهب مثل الفرنسيين لإعطاء دروس أو للاستعمار، ولكن لتقديم دعمنا»، وأضاف سالفيني: «لقد طلب السراج من إيطاليا التدخل، وسوف أكون أنا والحكومة في ليبيا قريبًا لأتحدث معه»، وأردف: «إنّ تدخّلنا مع حلف الناتو مفيد من أجل مكافحة الإرهاب».

وتحدث وزير الداخلية ونائب رئيس الوزراء، ماتيو سالفيني، عن المزيد من الاستثمارات في ليبيا، وقال: «الشراكة الاقتصادية للاستثمار في الطرق والبنية التحتية والمستشفيات». وخاطب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: «لا أفهم ما الذي يحركه لدوافع انتخابية».  

ودعا سالفيني إلى تنمية الدول المصدرة الهجرة، كما قال إنه يجب التخطيط لمراكز استقبال في ليبيا ونيجيريا وساحل العاج وتونس وليبيا ومصر ومناطق العبور والرحيل، وقال: «أعتقد أنه يجب تنظيم لقاء إفريقي - أوروبي كبير تحت رعاية الاتحاد الأوروبي».

كانت مصادر دبلوماسية كشفت لـ«بوابة الوسط» في وقت سابق اليوم، عن قرار السلطات الإيطالية تنفيذ خطة متكاملة وغير مسبوقة مع ليبيا للتصدي للهجرة غير الشرعية واحتواء تدفق موجات النزوح.

المزيد من بوابة الوسط