«الهروج للعمليات النفطية»: انهيار الخزان رقم 2.. وخسارة نحو 400 ألف برميل

النيران تلتهم الخزان رقم 2 بحظيرة شركة الهروج للعمليات النفطية في رأس لانوف. (الهروج للعمليات النفطية)

أعلنت «وحدة النقليات رأس ﻻنوف»، التابعة لشركة الهروج للعمليات النفطية، مساء الأحد، انهيار الخزان رقم 2 وانتقال النيران إلى حوض التصريف (البت) حيث أصبح ﻻ يمثل خطرًا على باقي الخزانات.

وأعلنت وحدة النقليات ظهر اليوم، في نبأ عاجل لها عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إصابة الخزان رقم 2 صباح اليوم إصابة مباشرة في السطح (الرووف) بقذيفة مجهولة، مشيرة إلى أن «النيران كبيرة جدًّا، والوضع كارثي بكل المقاييس».

«الهروج للعمليات النفطية»: انهيار الخزان رقم 12.. والوضع كارثي بكل المقاييس

كما أعلنت الوحدة اليوم انهيار الخزان رقم 12 الذي أُصيب في بداية الأحداث فجر الخميس الماضي واشتعلت به النار. وقالت إن كمية النفط بالخزانين تصل إلى نحو 400 ألف برميل التهمتها النيران.

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط القوة القاهرة بمنطقة الهلال النفطي، وطالبت «ميليشيات الآمر السابق لحرس المنشآت النفطية إبراهيم الجضران ومَن معه بالخروج الفوري المباشر دون أي قيد أو شرط» من منطقة الهلال النفطي، محذرة من «كارثة بيئية ودمار للبنية التحتية سيكون لها أثر هائل على القطاع النفطي وعلى الاقتصاد الوطني».

وبدأت الأحداث بمنطقة الهلال النفطي منذ الخميس الماضي إثر هجوم مسلح قامت به قوات يقودها إبراهيم الجضران. وتشهد المنطقة هدوءًا حذرًا تزامن مع استمرار وصول تعزيزات عسكرية من شرق البلاد إلى الهلال النفطي لدعم الجيش الليبي، وسط غياب معلومات دقيقة عن الوضع في المنطقة، وما إذا كانت الاشتباكات مستمرة أم توقفت، وأين تتمركز الآن كل من قوتي الجيش والجضران.

 

المزيد من بوابة الوسط