قبائل الطوارق تستنكر الزج باسمها في هجوم الهلال النفطي

استنكر المجلس الاجتماعي لقبائل الطوراق، اليوم الأحد، ما تردد في بعض وسائل الإعلام بشأن اتهام مكون الطوراق بالمشاركة فى الهجوم على الهلال النفطي.

وأشار بيان صادر عن المجلس، إلى «استنكاره واستغرابه الشديد لتلك الاتهامات»، مشددًا على حرص المجلس «اللامتناهي على حماية وحدة الوطن والمحافظة على ثرواته»، وعدم السماح بالعبث بمقدرات الشعب الليبي.

وتابع البيان: «نحن أبرياء من أي شخص من أبناء المكون تسوّل له نفسه المساس بوحدة التراب أو ثروته وسلامة ليبيا وأراضيها».

واختتم البيان بأن «الفريق على كنّه والذي طالته تلك الأكاذيب هو خارج الوطن منذ فترة للعلاج».

وشهد الهلال النفطي هدوءًا حذرًا تزامن مع استمرار وصول تعزيزات عسكرية من شرق البلاد إلى الهلال النفطي لدعم الجيش الليبي بعد هجوم مسلح قامت به قوات يقودها إبراهيم الجضران، الخميس الماضي.

وفي أعقابها قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله إن استمرار الهجوم على الهلال النفطي من قبل «المارق إبراهيم الجضران» سوف يسبب خسائر ستصل إلى أكثر من 800 مليون دولار شهريًا.

المزيد من بوابة الوسط