الجضران: لم نرتكب جرائم حرب.. وعودتنا إلى الهلال النفطي لهذا السبب

الآمر السابق لحرس المنشآت النفطية إبراهيم الجضران يتحدث اليوم الأحد عن أحداث الهلال النفطي

قال الآمر السابق لحرس المنشآت النفطية إبراهيم الجضران إن «العودة لمنطقة الهلال النفطي ليست بغرض الانتقام»، لافتًا إلى أن «أبناء قبيلة المغاربة قرروا العودة إلى ديارهم»، وهي «عودة ليست موجهة إلى شركائنا في الوطن»، حسب قوله.

وأضاف الجضران في بيان مسجل نشره المكتب الإعلامي لجهاز حرس المنشآت النفطية - فرع الوسطى على «فيسبوك»، إن «الحقول والموانئ النفطية مفتوحة وتحت شرعية حكومة الوفاق ومؤسسة النفط»، متابعًا: «لا ننتقم من أحد ونطالب بالمساءلة القانونية عن الأحداث السابقة».

وجاء بيان الجضران بعد 3 أيام من بداية الأحداث في منطقة الهلال النفطي، وسط غياب معلومات دقيقة عن الوضع في المنطقة، وما إذا كانت الاشتباكات مستمرة أم توقفت، وأين تتمركز الآن كل من قوتي الجيش والجضران؟.

اقرأ أيضًا: هدوء حذر وترقب بـ«الهلال النفطي» وتعزيزات عسكرية متواصلة

وتابع: «نستغرب إعلان المؤسسة الوطنية للنفط القوة القاهرة بمنطقة الهلال النفطي، دون مبرر إلا إذا كان القصد من ذلك تبني موقف سياسي لا اقتصادي»، حسب تعبيره.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط طالبت «ميليشيات الآمر السابق لحرس المنشآت النفطية إبراهيم الجضران ومَن معه بالخروج الفوري المباشر دون أي قيد أو شرط» من منطقة الهلال النفطي، محذرة من «كارثة بيئية ودمار للبنية التحتية سيكون لها أثر هائل على القطاع النفطي وعلى الاقتصاد الوطني».

اقرأ أيضًا: حرس المنشآت التابع لـ«الجضران» يناشد مجلس الأمن توفير الحماية للمواطنين في الهلال النفطي

لكنّ الجضران طالب اليوم الأحد «المجتمع الدولي بتشكيل لجنة لزيارة منطقة الهلال النفطي للوقوف على حقيقة الوضع القائم»، كما دعا «القبائل الليبية، وعلى رأسها قبائل برقة وورشفانة وورفلة، بتشكيل لجنة للوقوف على حقيقة من يتواجد في الهلال النفطي من مقاتلين».

وأردف الجضران: «راعينا القانون الدولي الإنساني لحماية المدنيين، ولم نرتكب جرائم حرب، ولم تتم عملية اعتقال أو مداهمة.. ولم نعتدِ على أحد، لكن نتمسك بحق الدفاع عن النفس».

وأوضح أنه جرى تسليم الهلال الأحمر الليبي عددا من الجثث سواء كانوا من قتلى الجيش أو من «الجنسيات الأفريقية»، بالإضافة إلى «إطلاق عدد من الجرحى الذين أصيبوا أثناء القتال».

اقرأ أيضًا: «الهلال الأحمر» الليبي يتسلم 28 جثة من المركز الطبي رأس لانوف

كما دعا الآمر السابق لحرس المنشآت النفطية إبراهيم الجضران، منظمة الهلال الأحمر لتسلم من سماهم «20 أسيرًا من عناصر الكرامة» والقوات التابعة لهم خلال أحداث الهلال النفطي غدًا الإثنين.

وشهد الهلال النفطي هدوءًا حذرًا تزامن مع استمرار وصول تعزيزات عسكرية تنتقل من شرق البلاد إلى الهلال النفطي لدعم الجيش الليبي بعد هجوم مسلح قامت به قوات يقودها إبراهيم الجضران، الخميس الماضي.