بالتنسيق مع ليبيا.. مقتل عضو بـ «القاعدة» في ضربة جوية أميركية ببني وليد

أعلن الجيش الأميركي، في بيان، أن قواته التي تعمل بالتنسيق مع الحكومة الليبية وجهت ضربة جوية إلى جماعة تابعة لتنظيم القاعدة جنوب شرقي بني وليد هذا الأسبوع مما أسفر عن مقتل مسلح، لم تحدد هويته.

وأضافت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا، الخميس، إن القوات الأميركية ما زالت تُقيم نتيجة الضربة التي جاءت في إطار مساعي دحر تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وحرمان مقاتليه من حرية الحركة. ولم تحدد القيادة هوية المسلح.

وقالت القيادة، وفق ما أوردت وكالة «رويترز»، إن الضربة التي نُفذت يوم الأربعاء على مسافة 80 كيلومترًا تقريبًا جنوبي شرقي بني وليد لم تسفر عن مقتل أي مدنيين.

وهذا هو الهجوم الثاني الذي يستهدف تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي في الأشهر الأخيرة، وفق ما أوردت «رويترز»، التي نقلت عن الجيش الأميركي تصريحه بأن ضربة أميركية نُفذت يوم 24 مارس أسفرت عن مقتل موسى أبو داود، وهو عضو بارز في التنظيم.

المزيد من بوابة الوسط