منظمة الصحة العالمية تدعم وزارة الصحة بأدوية وكواشف مخبرية للحصبة

دعمت منظمة الصحة العالمية وزارة الصحة الليبية باستخدام الأدوية المضادة للفيروسات والكواشف المخبرية للحصبة والحصبة الألمانية.

وقالت المنظمة العاليمية إن هذا الدعم يأتي في إطار «جهودها المتواصلة للرد على أي تفشٍ محتمل وتشخيصٍ مختبري للعدوى بالحصبة».

ولفتت المنظمة إلى أن الدعم تمثل في «الأدوية المضادة للفيروسات (تاميفلو) التي تمنع عمل فيروسات الأنفلونزا (أ) و (ب) في الجسم ، هذه الكمية تكفي لأكثر من 350 حالة كجزء من الاستعداد لمواجهة أي تفشٍ متوقع مثل هذا المرض».

 كما قدمت منظمة الصحة العالمية «مجموعات من المواد الكواشف المعملية لأمراض الحصبة والحصبة الألمانية لدعم تدابير الاستعداد والاستجابة التي تضعها الوزارة حالياً. تتضمن محتويات المجموعات كاشف فيروس الحصبة IgM ، و الحصبة الألمانيةIgM و RF-Absorbent (كاشف لـ IgM ELISAs)».

وفي السياق ذاته أكد ممثل ورئيس بعثة منظمة الصحة العالمية في ليبيا، الدكتور جعفر حسين سيد أن منظمة الصحة العالمية ملتزمة بمساعدة ليبيا على التخفيف من أي تفشٍ متوقع وذلك من خلال مشروعها التعاوني حول التأهب لحالات الطوارئ.

 كما أكد مجددًا أن منظمة الصحة العالمية «اقترحت السيناريو، المثالي للاستجابة للتحكم في الفاشية يجب أن يكون التنفيذ الفوري لحملة الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية».

وأشار جعفر إلى أن «الحصبة تستهدف الأطفال من سن 9 أشهر إلى سن 15 عامًا المقيمين في المناطق الأكثر خطورة والمناطق المتضررة في جنوب ليبيا حيث يوجد أيضًا معظم المهاجرين وهي سبها وغات ومرزوق وأوباري».

كما أشار جعفر إلى أن هناك أيضًا احتياجات للنظر في تطعيم المناطق ذات الكثافة السكانية العالية مع سوء الصرف الصحي في طرابلس وزليتن والبيضاء وبنغازي.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط