«البريقة للنفط»: إيقاف تزويد «تسييرية خدمات الطرق» بالوقود قرار محكمة

أبدت شركة البريقة لتسويق النفط استنكارها لما ورد في بيان صادر عن مجموعة من موظفي اللجنة التسييرية لشركة خدمات الطرق السريعة في مدينة الزاوية بتاريخ 11 من الشهر الجاري، قالت إنه «نسب لشركة البريقة اتخاذ قرارات عشوائية وغير مدروسة لإيقاف تزويد اللجنة التسييرية بالوقود».

وقال «البريقة»، في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بـ «فيسبوك» اليوم الخميس، إن قرار إيقاف تزويد اللجنة التسييرية بالوقود لم يكن من قبل شركة البريقة وإنما جاء تنفيذًا للحكم الاستئنافي رقم (763/2018) الصادر عن محكمة استئناف طرابلس، والذي قضى بتعيين مدير قضائي لشركة خدمات الطرق السريعة لمدة سنة ميلادية، وحدد اختصاصاته وصلاحياته، ومُنحت له بموجبه صفة الممثل القانوني للشركة.

كما تحدث بيان شركة البريقة عن «انقسام تشهده شركة خدمات الطرق السريعة حول مجلس إدارتها منذ ما يزيد عن أربعة سنوات. وأن كل طرف يدعي بشرعيته في تمثيل الشركة أمام الغير وكان هذا النزاع ولا يزال معروضًا أمام المحاكم بين أطرافه»، وفق البيان.

وأضاف البيان أن «شركة البريقة سبق وأن زودت اللجنة التسييرية بالوقود إثر استصدارها سابقًا أمرًا على عريضة من محكمة الزاوية الابتدائية إلا أنه قد صدر لاحقًا حكمًا من محكمة استئناف طرابلس ضد شركة البريقة بعدم التعامل مع اللجنة التسييرية ثم صدر عنها الحكم المشار إليه أعلاه بشأن تعيين مدير قضائي لشركة خدمات الطرق السريعة»، وهو ما وجب معه إيقاف تزويد اللجنة بالوقود.

وأكدت شركة البريقة أنها بمنأى عن أطراف النزاع القائم حول مجلس إدارة شركة خدمات الطرق السريعة، وأنها تقف على مسافة واحدة من الجميع ولا تنحاز لطرف دون غيره وأن دورها يكمن في تنفيذ الأحكام والأوامر القضائية متى كانت واجبة التنفيذ بقوة القانون خصوصًا وأن وجود الخلاف الحاصل بات يربك ويعرقل عمل شركة البريقة في تحديد مع من يوجب التعامل معه في هذا النزاع على أمل أن يكون هناك حل جذري بين أطرافه يحسم هذا الانقسام».

المزيد من بوابة الوسط