إيطاليا تستدعي السفير الفرنسي بشأن الخلاف حول سفينة مهاجرين أنقذوا قبالة ليبيا

السفينة اكواريوس في 6 ايار/مايو 2018

أعلنت وزارة الخارجية الإيطالية اليوم الأربعاء، أنها استدعت السفير الفرنسي لدى روما بشأن تصريحات اعتبرت «مثيرة للدهشة» صادرة عن الرئاسة الفرنسية بشأن رفض إيطاليا استقبال السفينة «اكواريوس» التي تحمل اكثر من 600 مهاجر، أنقذوا من المياه الدولية لليبيا.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ندد الثلاثاء بالموقف «المعيب وغير المسؤول» للحكومة الايطالية بشأن سفينة المهاجرين، وسارعت الحكومة الشعبوية الجديدة في إيطاليا إلى رفض «تلقي الدروس» من دول مثل فرنسا بشأن المهاجرين.

وقالت الحكومة في بيان الثلاثاء إن «التصريحات بشأن إكواريوس التي تصدر من فرنسا تثير الدهشة»، مضيفة أن «إيطاليا لا يمكنها أن تقبل بتلقي دروس منافقة من بلد فضل إشاحة النظر عن مشكلة الهجرة».

وعلق 629 مهاجرًا أنقذوا في المياه الدولية لليبيا على متن السفينة منذ أغلقت إيطاليا موانئها يوم الأحد الماضي في وجه «أكواريوس»، ورفضت السلطات المالطية كذلك استقبال السفينة. 

وقررت إسبانيا في نهاية المطاف استقبالهم في مرفأ فالنسيا.

وسيتم استقبال السفير كريستيان ماسيه في مقر وزارة الخارجية في روما، بحسب مصدر دبلوماسي.

المزيد من بوابة الوسط