«مركزي البيضاء» يتمكن من إيصال السيولة إلى مصرف الوحدة بدرنة

تمكن المصرف المركزي بمدينة البيضاء من إيصال السيولة إلى فرع مصرف الوحدة بحي الساحل الشرقي بمدينة درنة والذي يقع بالكامل تحت سيطرة الجيش الليبي.

وقال المصرف المركزي بالبيضاء على صفحته بموقع «فيسبوك» ليل الثلاثاء «تمكنت اليوم إدارة مصرف الوحدة وبحمد الله من إيصال السيولة النقدية المخصصة من مصرف ليبيا المركزي البيضاء إلى فرع المصرف بمنطقة الساحل بمدينة درنة».

ونشر المصرف صورًا لطابور من المواطنين وهم يتسلمون مرتباتهم من داخل فرع مصرف الوحدة بحي الساحل الشرقي بمدينة درنة.

وقال الناطق الرسمي للقيادة العامة، العميد أحمد المسماري، إن قوات الجيش سيطرت صباح هذا اليوم على أكثر من 75% من مدينة درنة، مشيرًا إلى أن غرفة عمليات الكرامة ناشدت الأهالي الابتعاد عن مناطق الاشتباكات لتسهيل عمل القوات المسلحة.

ولفت العميد المسماري خلال مؤتمر صحفي في بنغازي عقده ليل الإثنين إلى أن غرفة عمليات الكرامة قدمت شكرها لأهالي درنة لاستقبال أبنائهم من قوات الجيش، مشيرًا إلى أن الأهالي رحبوا بوحدات الجيش التي دخلت أحياء المدينة وقدموا كل التسهيلات لجنود الجيش الليبي.

يذكر أن قوات الجيش الليبي تخوض الآن «قتال الجيب الأخير» في درنة، وفقًا للناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري الذي وصف الاشتباكات الجارية بأنها الأصعب والأعنف منذ انطلاق العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على المدينة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط