«منظمة الهجرة» تعيد 171 مهاجرًا من الزنتان إلى نيجيريا

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، اليوم الثلاثاء، إعادة 171 مهاجرًا إلى نيجيريا كانوا محتجزين في مدينة الزنتان، في إطار برامجها للعودة الطوعية من ليبيا.

وقالت المنظمة إنه من بين المجموعة 75 سيدة، بينهن سبع سيدات في المراحل الأولى من الحمل. وذكرت أن الرحلة، وهي ممولة من صندوق الطوارئ الأوروبي في أفريقيا، هي الرحلة الدولية الأولى التي تغادر من مطار الزنتان، وجرت بالتنسيق مع وزارة الطيران المدني والنقل الليبية والسفارة النيجيرية في طرابلس.

وقال مدير برنامج العودة الطوعية التابع للمنظمة في ليبيا، أشرف حسن: «أجرينا عدة زيارات إلى مدينة الزنتان، بتنسيق وثيق مع السلطات المحلية. ونحن سعداء من أن بعضًا من المهاجرين النيجيريين العالقين في ليبيا تمكنوا من العودة إلى بلدهم».

وتابع حسن: «في بداية العام الماضي كنا نعمل فقط من طرابلس وبنغازي، وتمكنا من توسيع عملياتنا في زوارة ومصراتة، والآن في الزنتان، مما يساهم في مساعدة مزيد من المهاجرين العالقين في ليبيا والراغبين في العودة إلى دولهم».

وذكرت المنظمة أن المهاجرين كانوا موجودين في أحد مراكز الاحتجاز في الزنتان، وقبلها كانوا في مركز احتجاز بمدينة زوارة، وطلبوا العودة طواعية إلى بلدهم.

وقالت المنظمة إنها ساعدت 1665 مهاجرًا نيجيريًا للعودة طواعية إلى بلدهم، منذ بداية العام الجاري، بينهم 11 طفلاً، وثماني حالات صحية خطرة. وإجمالاً، ساعدت المنظمة 8046 مهاجرًا للعودة إلى دولهم.