النائب الأول لمجلس الدولة يكشف تفاصيل لقائه رئيس «النواب»

أثنى النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للدولة، ناجي مختار، على لقاء لجنة معالجة أزمة الجنوب برئيس مجلس النواب عقيلة صالح بداية الأسبوع بمدينة القبة، واصفًا اللقاء بـ«المثمر».
وقال مختار في تصريحات إلى «بوابة الوسط»: «اليوم التقينا برئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، وتناقشنا حول أزمة الجنوب بشكل خاص والوضع الليبي بصفة عامة».
وأضاف النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للدولة: «اتفقنا أن يكون هناك خطوات عملية بعد عيد الفطر لوضع آلية عمل لتفعيل مؤسسات الدولة الأمنية والخدمية في المنطقة».
وأشار إلى أن المستشار عقيلة صالح أبدى موافقته على أن تشكل لجنة تعمل بشكل مباشر لحل الأزمة، مؤكدًا أن «النقاش دار حول الوضع السياسي».
وبحسب مختار، فإن رئيس مجلس النواب أكد دعمه الانتخابات بقوة وإصراره على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في اجتماع باريس، مشيرًا إلى أنه سيطرح الأمر على المجلس بعد إجازة العيد.
وأوضح أن لجنة حل أزمة الجنوب التابعة لمجلس الدولة، والتي تم تشكيلها بقرار رقم 1 لعام 2018 لديها رؤية بضرورة التواجد على الأرض والتنسيق مع المؤسسات الخدمية والأمنية الفاعلة لحل الأزمة التي يعاني منها الجنوب منذ سنوات، مشيرًا إلى أنه «توجه إلى المجلس الرئاسي إلا أنه لم يجد أي اهتمام».
وحول آخر المستجدات بالمجلس، قال مختار إن هناك نقاشات داخل المجلس الفترة الحالية لإنهاء أزمة مصرف ليبيا المركزي، مشيرًا إلى أن «هناك خيارات إما تمكين محمد الشكري المنتخب من مجلس النواب أو استمرار الصديق الكبير المحافظ الحالي مع التزامه بإجراء إصلاحات حقيقية».
من جهة أخرى، نفى نائب رئيس المجلس الأعلى للدولة، ما أثير أخيرًا حول تشكيل حكومة وحدة وطنية بالاتفاق بين مجلسي الدولة والنواب، قائلاً: «بصفتي النائب الأول لرئيس مجلس الدولة، أنفي أي تواصل بين المجلسين بالخصوص بصفة رسمية ربما يكون التواصل فرديًا، لكنه لم يعرض على المجلس بشكل رسمي».

المزيد من بوابة الوسط