بالرحيم: إحباط تهريب 25 مليون لتر وقود خلال 2017 (فيديو)

كميات الوقود التي جرى ضبطها قبل تهريبها خلال العام الماضي 2017 بلغ حوالي 25 مليون لتر

قال رئيس مجلس إدارة شركة البريقة لتسويق النفط، فؤاد بالرحيم، إن كميات الوقود التي جرى ضبطها قبل تهريبها خلال العام الماضي 2017 بلغ حوالي 25 مليون لتر، كانت في طريقها إلى دول الجوار.

وأشار بالرحيم في لقاء مع فضائية «الاقتصادية» إلى انفراج أزمة توزيع الوقود في المنطقة الجنوبية، وذلك بفضل التعاون مع وزارات «الحكم المحلي والداخلية والدفاع»، حيث حالت المشكلات الأمنية من أداء سائقي شاحنات الوقود بشركات التوزيع عملهم المطلوب.

وكان رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، قال في وقت سابق إن التهريب المنظم للوقود يكلف الاقتصاد الليبي أكثر من 750 مليون دولار سنوياً، بالإضافة إلى الضرر المجتمعي، الذي لم يقتصر على الخسائر على المستوى المادي فقط، بل تسبب في فقدان احترام سيادة القانون وهو ما يشكل خطورة كبيرة.

وشهدت الفترة الماضية معاناة بعض المدن الليبية، نتيجة نقص الوقود لأسباب مختلفة بعضها يرجع إلى انتشار عمليات التهريب، ما يفتح المجال للسوق السوداء، فضلاً عن عدم قدرة الشاحنات على الوصول إلى بعض المناطق بسبب غياب عمليات التأمين على الطرق الرئيسية.

المزيد من بوابة الوسط