مباحثات ليبية - تونسية لإعادة زخم العلاقات الاقتصادية

جدد وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، اليوم الإثنين، دعم بلاده لحكومة الوفاق الوطني، مؤكداً على رغبة تونس لإعادة الزخم للعلاقات الاقتصادية وتفعيل الأطر القانونية للمعاملات التجارية التبادلية بين البلدين،

وخلال استقبال  رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس الوزير التونسي، أشار الجهيناوي إلى مناقشة تفعيل الأطر القانونية للمعاملات التجارية خلال اجتماع اللجان المشتركة والتي ستمهد لاجتماع اللجنة العليا للبلدين الشقيقين، وفق الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي لحكومة الوفاق.

وأثنى  السراج على دعم تونس لحكومة الوفاق الوطني مثمنا الجهود التي تبذلها للدفع نحو حل سلمي للازمة الليبية، واتفق مع ما طرحه معالي الوزير التونسي من ضرورة تنشيط وتفعيل التعاون في مختلف المجالات الاقتصادية والأمنية والفنية.

وتم خلال الاجتماع طرح تصورات لتسهيل التبادل التجاري وإدارة المنافذ الحدودية وكل ما ينشط التعاون المشترك على أن تبحث التفصيل خلال اجتماع اللجان المشتركة.

كما أعطى السراج لمحة عن متطلبات العملية الانتخابية وهي أبرز مخرجات لقاء باريس مجدداً التأكيد على ضرورة أن تجرى هذه الانتخابات على قاعدة دستورية سليمة.

وثمن مشارك الرئيس الباجي قائد السبسي في لقاء باريس مشيدا بكلمته، متفقا مع ما جاء بها من أن مستقبل البلدين مرتبط بعضهما بالأخر.

حضر اللقاء وزير الخارجية السيد محمد الطاهر سيالة ومسؤولين من المجلس الرئاسي ووزارة الخارجية

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط