إدارة الإعلام الخارجي بالحكومة الموقتة تستنكر تشويه ليبيا في أعمال درامية خلال رمضان

مدير عام إدارة الإعلام الخارجي بالحكومة الموقتة مالك الشريف. (الإنترنت)

استنكرت إدارة الإعلام الخارجي بالحكومة الموقتة، الإساءة وتشويه صورة ليبيا في بعض الأعمال الدرامية التي تعرض على الشاشات العربية خلال أيام شهر رمضان من خلال ما اعتبرته «تسويقا لفكرة أن ليبيا دولة مصدرة وراعية للإرهاب».

وقال مدير عام الإدارة مالك الشريف في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم الإثنين، «لن نسمح لأحد بأن يقوم بتسويق فكرة أن ليبيا دولة مصدرة وراعية للإرهاب ولن نسمح للإعلام المعادي أن يعمل على إشعال الصراع بيننا وبين أشقائنا».

وأضاف الشريف أن إداة الإعلام الخارجي بالحكومة الموقتة تدعو صناع هذه الأعمال إلى زيارة ليبيا «للوقوف بشكل أقرب على كل ما يجري في البلاد»، مؤكدًا أن «هذه الأعمال أثارت ردود فعل كثيرة بسبب محاولة صناع هذه الأعمال الدرامية لتسويق ليبيا أنها دولة مصدرة وراعية للارهاب».

وأشار إلى أن «أغلب الأعمال الدارمية التي تحدثت عن الأوضاع في ليبيا وتعرض خلال شهر رمضان لم تتطرق إلى دور القوات المسلحة الليبية في محاربة الإرهاب والتطرف بمختلف أنواعه».

وأكد الشريف، أن إدارة الإعلام الخارجي «ستتواصل بشكل مباشر مع صناع هذه الأعمال لتفادي مثل هذه الأمور في المستقبل»، لافتًا أن «على الجميع أن يعي أن التنظيمات الإرهابية لا تعترف بالحدود أو الجنسيات وأن هدفها هو تدمير الأوطان وتدمير القوات المسلحة الوطنية»..

وأشار مدير عام إدارة الإعلام الخارجي بالحكومة الموقتة مالك الشريف، إلى أن «هناك من يسعى جاهدًا لإيصال صورة سلبية عن ليبيا على أنها دولة مصدرة وراعية للإرهاب وهذا الأمر غير صحيح»، ونبه قائلا: «إن كنّا نريد التحدث عن أغلب العمليات الإرهابية التي تحدث في ليبيا فمنفذوها غير ليبيين».

المزيد من بوابة الوسط