تمديد اتفاقية الاستكشاف بين المؤسسة الليبية للاستثمار و«ميدكو انيرجي»

وقعت المؤسسة الليبية للاستثمار، مع شركة «ميدكو انيرجي» للخدمات البترولية الإندونيسية، عقدا جديدا لتمديد اتفاقية الاستكشاف الموقعة بين الطرفين منذ العام 2010، بالقطعة 47 بحوض غدامس، بعد انتهاء مدتها.

وجرت مراسم التوقيع اليوم الأحد، في العاصمة طرابلس بحضور رئيس مجلس إدارة المؤسسة الليبية للاستثمار ومديرها التنفيذي على محمود، وممثل شركة «ميدكو انيرجي» المدير العام فيصل شيتة.

وقال مصدر من المؤسسة الليبية للاستثمار لـ«بوابة الوسط» إن الاتفاقية الموقعة «في انتظار موافقة الطرف الثالث الممثل في المؤسسة الوطنية للنفط»، مشيرا إلى أن نتائج الدراسات أكدت أن «المشروع ناجح وفيه احتماليه اكتشاف النفط».

وأوضح مصدر آخر بالمؤسسة الليبية للاستثمار لـ«بوابة الوسط» أن العقد الجديد «يقضي بتمديد الاتفاقية السابقة بين المؤسستين المتعلقة بالاستكشافات النفطية بالقطعة ٤٧»، لافتا أن «الاستكشافات الأولية للآبار أسفرت عن قدرة إنتاجية تصل الي ٢٥ الف برميل في اليوم».

ورجح المصدر أن يسفر تمديد الاتفاقية بين المؤسسة الليبية للاستثمار و«ميدكو انيرجي» عن زيادة الرقم باستكمال استكشاف الأبار الأخري بالمنطقة، التي تقع في حوض غدامس النفطي غرب البلاد.

وأعلن المدير العام لشركة «ميدكو انيرجي» فيصل شيتة أن الشركة بدأت التجهيز لاستكمال العمل بالمشروع فور توقيع المؤسسة الوطنية للنفط ليدخل تمديد الاتفاقية حيّز التنفيذ.

يشار إلى أن اتفاقية الاستكشافات النفطية وقعت في عام ٢٠١٠ بين المؤسسة الليبية للاستثمار والمؤسسة الوطنية للنفط وشركة «ميدكو انيرجي» لغرض استكشاف الآبار النفطية بالقطعة ٤٧.