التحضير لملتقى رجال أعمال المغرب العربي مطلع العام المقبل في طرابلس

رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج يلقتي وفدًا من الغرف الاقتصادية للمغرب العربي

استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اليوم الأحد، بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس، وفدًا من الغرف الاقتصادية للمغرب العربي، للتحضير لعقد ملتقى رجال أعمال المغرب العربي مطلع العام القادم في طرابلس.

وضم الاجتماع عبد اللطيف الاسطنبولي رئيس اتحاد غرف المغرب، وحسن الاسطنبولي نائب رئيس غرف المغرب العربي، وشفيق باردة رئيس الغرفة الليبية المغربية، واللافي خليفة رئيس الجانب الليبي في الغرفة المشتركة، وسمير ماجول رئيس اتحاد غرف تونس، والمنتصر خلف الله عضو الغرفة الليبية التونسية، وعلي الدوادي مدير الغرفة الليبية التونسية، رفقة محمد الرعيض رئيس اتحاد غرف ليبيا وسالم القروي رئيس غرف طرابلس، بحضور وزير الخارجية محمد الطاهر سيالة.

وأشار بيان لحكومة الوفاق الوطني إلى أنّ الشراج أكد أهمية تفعيل مؤسسات الاتحاد المغاربي، مشيرا إلى أن دول الاتحاد المغاربي تمتلك مقومات التكامل بين اقتصادياتها وأن المنطقة المغاربية تتيح فرص استثمارية واعدة كما أن دولها جاذبة للاستثمار.

وتحدث السراج عن دور القطاع الخاص في التجارة والتنمية موضحًا أن ليبيا تعتمد مقاربة مبنية في هذه المرحلة على الشراكة بين القطاعين العام والخاص، لافتًا إلى أن أمام منتجات دول المغرب العربي فرص كبيرة في السوق الليبية، فهي إضافة لجودتها سهلة الوصول إذ إن الوقت عامل مهم في التجارة.

وتطرق رئيس المجلس الرئاسي إلى الظرف الصعب الذي مرت به ليبيا، مبديًا تفاؤله بتطوير العلاقات الاقتصادية بين ليبيا ودول المغرب العربي خلال الأشهر القادمة.

من جانبهم تحدث أعضاء الوفد عن برامج التعاون الثنائي بين الدول المغاربية وأهمية انعقاد اللجان العليا المشتركة لوضع إطار للتعاون المشترك، كما عرض أعضاء الوفد عدد من المعوقات وكيفية حلها.