اتفاق بين وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية

جانب من اجتماع منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة الليبية

قال الناطق باسم منظمة الصحة العالمية الدكتور أحمد العليقي، إن المنظمة اتفقت مع وزارة الصحة في ليبيا على آليات تعزيز إجراءات بناء قدرات مقدمي الخدمات الصحية وإدارة المناطق لتحسين وصول السكان إلى نوعية جيدة للخدمات الرعاية الصحية «الرعاية الصحية الأولية».

وأشار العليقي لـ«بوابة الوسط»، اليوم السبت، إن اجتماعًا عقد خلال اليومين الماضيين لبحث تحسين خدمات الرعاية الصحية الأولية الجيدة، في إطار مشروع الرعاية الصحية الأولية الممول من وزارة التنمية الدولية البريطانيا (DFID).

وأضاف: «أن الاجتماع كان بحضور ممثلي وزارة الصحة ومديري 6 مراكز صحية أولية من المناطق الجنوبية (الشرقية والغربية) والتي جرى اختيارها مسبقًا في إطار المشروع الذي سيتم تطويره كنماذج للتميز، والدكتور سيد جعفر حسين ممثل منظمة الصحة العالمية الذي سلط الضوء على أن الأدلة أظهرت مؤشرات صحية أفضل نتيجة نظام الرعاية الصحية الأولية القوي في قلب أي نظام صحي وطني». 

وفي السياق نفسه، أعرب مدير الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة الدكتور غسان كريم، عن أمله في استخدام مراكز التميز الستة للرعاية الصحية الأولية كنموذج للتغلب على التحديات الحالية التي تواجهها ليبيا على المستوى الابتدائي للرعاية الصحية التي تشمل عدم كفاية التدريب قبل وبعد التخرج لطبيب العائلة، وعدم شمولية أو انقطاع الخدمات، ونقص الأدوية واللوازم، وسوء السجلات الطبية ونظام الإبلاغ.

وأكد كريم أن أحدث تقرير لمكتب المراجعة الليبية كان في (مايو 2018) وتضمن توصيات لدعم قطاع الصحة يتطابق مع أهداف وغايات المشروع للحد من العبء الكلي للأمراض والوفيات من خلال تحسين الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية.

المزيد من بوابة الوسط