«بلدي طبرق» يبحث مع «العامة للكهرباء» آليات حل أزمة انقطاع التيار

المجلس البلدي طبرق يبحث مع ممثلين عن الشركة العامة للكهرباء أزمة التيار الكهربائي

عقد المجلس البلدي طبرق، اليوم السبت، اجتماعًا مع ممثلين عن الشركة العامة للكهرباء وبحضور مجلس الحكماء والأعيان، لمناقشة أزمة التيار الكهربائي التي تعاني منها منطقة البطنان بالكامل.

وقال الناجي مازق عميد بلدية طبرق لـ«بوابة الوسط» إن طبرق وما جاورها التي يتجاوز عدد سكانها 400 ألف نسمة يستهلكون قرابة 120 ميغاوات يوميًا من إمساعد شرقًا إلى عين الغزالة غربًا وصولاً إلى الجغبوب جنوبًا.

ومتحدثًا عن معاناة المدينة المستمرة بسبب الانقطاع المتكررة للتيار، أضاف مازق أن إمدادات الكهرباء التي تحصل عليها طبرق من محطة شمال بنغازي توقف بعد سقوط بعض الأبراج وتهالكها، بالإضافة إلى توقف صيانة بعض الأبراج بسبب مطالبة أحد المواطنين بتعويض مالي كبير مقابل مرور هذه الأبراج في أرضه الزراعية.

وأضاف أن شبكة التيار التي تستوردها طبرق من مصر، والتي تقدر بـ85 ميغاوات تقريبًا، تتوقف بسبب تعلل مصر بحاجتها إلى التيار في أوقات الذروة.

وذكر مازق أن مديونية كهرباء طبرق لدى الجانب المصري تجاوزت 50 مليون دولار لمدة ثلاث سنوات، وذلك بسبب ارتفاع سعر الميغاوات، والتي تتراوح الميجا الواحدة من 120 إلى 180 دولارًا حسب وقت الذروة.

وطالب الحكماء والأعيان خلال اجتماعهم الشركة العامة للكهرباء بضرورة تعويض صاحب الأرض الزراعية من أجل استكمال عملها وتركيب البرج وملحقاته.

المزيد من بوابة الوسط