ترامب وماكرون يبحثان الأزمة الليبية

الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم السبت، إلى البحث عن حل للأزمة الليبية بمشاركة الأطراف كافة «أصحاب المصلحة»، وفق ما أعلن البيت الأبيض.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس الأميركي نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون على هامش قمة مجموعة «السبع الكبار».

ونقل موقع «روسيا اليوم»، عن بيان للناطقة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، قولها إن ترامب دعا خلال الاجتماع إلى إيجاد حل للمشكلة الليبية بمشاركة جميع الأطراف المعنيّة، معتبرًا أن «في هذه الحالة فقط يمكن تحقيق نتائج طويلة الأمد».

وكان اجتماع دعا إليه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في 29 مايو الماضي، جمع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري والقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر.

وأفضى الاجتماع إلى عدد من النتائج أهمها إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية بحلول 10 ديسمبر المقبل، على أن يسبقها وضع الأسس الدستورية للانتخابات واعتماد القوانين الانتخابية الضرورية بحلول 16 سبتمبر المقبل.

المزيد من بوابة الوسط