عميد طبرق يطالب أصحاب الأراضي المطلة على البحر بعدم التعرض للمصطافين

طالب عميد بلدية طبرق الناجي مازق، أصحاب الأراضي المطلة على شواطئ البحر، بعدم التعرض للمواطنين المترددين على المصائف العامة أو اعتبار المصائف ملكية شخصية لهم، مؤكدا أن «هذه المصائف ملك الدولة وهي حق الجميع».

وقال مازق في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الخميس، إن أغلب الشواطئ «تم التعدي عليها بحجة ملكية الأرض» معتبرا «هذا مؤشر خطير طال حتى الشواطئ والبحار بالمدينة في ظل غياب دولة القانون بعد أن تعرضوا في السابق للأراضي الخدمية والزراعية والسكنية والتي بها شهادات عقارية وهي ملك للدولة».

وأضاف مازق أن «هناك عدد من المواطنين تعرضوا للمضايقات من بعض المواطنين الذين يدعون حجة ملكية هذه الشواطئ وأنها إمتداد لأراضيهم وأوديتهم وغيرها»، مؤكدا أن «هذا الأمر غير صحيح ويعتبر غير قانوني ومخالف لكل القوانين والأعراف المتفق عليها».

وتضم مدينة طبرق التي تحيط بها مياه البحر من ثلاث جهات أكثر من ستة مصائف منها الكورنيش وسان جورج والغوص والليدو والعودة وبوالقمل وغيرها.

المزيد من بوابة الوسط