إزالة مخلفات حرب من منطقة وشتاتة بين ترهونة وبني وليد

قال مدير مكتب الإعلام والعلاقات العامة بالمجلس البلدي ترهونة محمد سعيد، إن قسم المفرقعات التابع لفرع هيئة السلامة الوطنية في البلدية، تمكن اليوم الخميس من إزالة مخلفات حرب جديدة من مدينة ترهونة.

وذكر سعيد لـ«بوابة الوسط»، أن أعضاء قسم المفرقعات قاموا بإزالة قذيفتي مدفعية وهاون من منطقة وشتاتة التي تقع بين مدينتي بني وليد وترهونة.

ونبه سعيد إلى أن المهندسين العسكريين الذين يحاولون إزالة الألغام يفتقدون إلى أجهزة الكشف عن المعادن ويعملون بأدوات بسيطة مما يجعل مهمتهم خطيرة وصعبة.

وطالب مدير الاعلام والعلاقات العامة بالمجلس البلدي ترهونة المواطنين بالتعاون مع المهندسين العسكريين في حال وجود أي أجسام غريبة والإبلاغ عنها في قسم المفرقعات بهيئة السلامة الوطنية.

المزيد من بوابة الوسط