في «الوسط»: موسم جني الأوراق استعدادا للانتخابات وميثاق تاورغاء ومعارك درنة

العددان(133-134) من جريدة «الوسط»

صدر اليوم الخميس العدد الأسبوعي من جريدة «الوسط» برقمي 133 و134، بتقارير سياسية واقتصادية وفنية هامة.ركزت القصة الرئيسية في الصفحة الأولى على تطورات المشهد الليبي بين اجتماع باريس والعاشر من ديسمبر، وبدء موسم جني الأوراق لكسب موقعة الانتخابات المرتقبة.

ووسط تنامي الصراع على الدور بين الأطراف الدولية المؤثرة في ليبيا، وهو ما بدأت مؤشراته تظهر - إعلامياً على الأقل- بين إيطاليا وفرنسا فور انتهاء اجتماع باريس، إذ يبدو أن نجاح الدبلوماسية الفرنسية في جمع فرقاء الأزمة الليبية في باريس أثار حفيظة الأوساط السياسية والإعلامية الإيطالية وحدا بالبعض إلى وصف ما يحدث بأنه «لعبة شطرنج» بين باريس وروما على خزان النفط المتدفق في ليبيا.

للاطلاع على النسخة الإلكترونية من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وجاء مؤتمر تونس الذي سمي «الاجتماع الثامن للإصلاح الاقتصادي» برعاية وحضور القائمة بأعمال السفارة الأميركية لدى ليبيا، ستيفاني ويليامز، باعتباره خطوة عملية لحلحلة الوضع الاقتصادي والمالي في البلاد.

كما تسلط «الوسط» الضوء على توقيع ميثاق الصلح بين مدينتي مصراتة وتاورغاء، الذي تضمن 9 نقاط رئيسية للعودة ولم الشمل، وسط آمال واسعة بأن تقود هذه الخطوة لإنهاء مأساة إنسانية استمرت لأكثر من 7 أعوام، وتنشر تقريرا أخرا عن تطورات العملية العسكرية التي يشنها الجيش في درنة، وإعلانه السيطرة على أكثر من 75% من درنة، حيث ناشدت غرفة عمليات الكرامة الأهالي الابتعاد عن مناطق الاشتباكات لتسهيل عمل القوات المسلحة.

وفي صفحات المحليات، ننشر تحقيقا عن تهريب الوقود الذي تزايد الحديث مؤخراً محلياً ودولياً عن ضرورة توسيع عمليات مكافحته، إذ تكشفت الأسباب والطرق التي جرى عبرها تهريب الوقود الليبي في مياه مالطا الإقليمية طوال سبع سنوات. كما تنشر تقريرا عن دراسة تنفذها وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني لإعادة هيكلة التعليم خاصة المرحلة الثانوية للتناسب مع المعايير الدولية، تتضمن من بين بنودها إلغاء شعبتي العلمي والأدبي من هذه المرحلة واستبدالهما بنظام الثانوية الشاملة، التي ستكون فيها الدراسة موحدة لجميع الطلبة في هذه المرحلة.

للاطلاع على النسخة الإلكترونية من جريدة «الوسط» اضغط هنا

في الصفحات الاقتصادية، تنشر «الوسط» تقريرا موسعا عن إعلان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والمصرف المركزي حزمة من الإصلاحات تستهدف إزالة التشوه في أسعار المحروقات، وسوق الصرف الأجنبي من المقرر الشروع فيها بعد شهر رمضان، وهو ما تزامن نعغ إعلان وزارة المالية بحكومة الوفاق عن الترتيبات المالية للأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، والتي أظهرت تحسناً مبشراً في مؤشرات الأداء المالي الليبي.

وفي الشأن الثقافي، فتح المؤتمر الدولي، الذي أقيم مؤخرًا في باريس حول السلع الثقافية والتراثية، ملف الآثار الليبية المنهوبة، إذ يعول الآن على أن تلعب منظمة اليونسكو دورها في استعادة البلاد لإرثها المنهوب والمعروض في مختلف متاحف العالم وكذ بيوت الأثرياء في مناطق عدة خاصة جنوب شرق آسيا.. فيما نلقي الضوء على الأمسيات الثقافية الرمضانية التي تقيمها المندوبية الليبية في القاهرة.

للاطلاع على النسخة الإلكترونية من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وعلى صفحة الفن يمكنكم مطالعة مجموعة من الحوارات مع نجوم الفن في ليبيا والعالم العربي، وأبرزها حوار مع النجم المصري أحمد عز بطل مسلسل «أبو عمر المصري»، الذي أثار ضجة مع عرضه في بداية شهر رمضان، بعدما طالبت الخارجية السودانية بوقف عرضه.

وعلى الجانب الرياضي، فتحت «الوسط» صفحاتها لأهم القضايا المحلية، انطلاقًا من الدوري الرباعي المتوج ببطولة الدوري الممتاز، وكيف إنزلق الاتحاد من القمة، وانقض عليها الأهلي بنغازي، وعالميًا استعرضنا الأرقام القياسية المنتظر تحطيمها في مونديال روسيا، ودور ميسي في إنصاف الفلسطسنيين أمام الكيان الصهيوني.