عائلة المهندس حسَن بوليفـة تدعو إلى الكشف عن مصيره بعد 4 سنوات من اختفائه

عضو مجلس إدارة شركة الخليج العربي للنفط المهندس حسَن يُوسف بوليفة. (الإنترنت)

أعرب أفراد من عائلة عضو مجلس إدارة شركة الخليج العربي للنفط المهندس حسَن يُوسف بوليفة، عن قلقها على مصير ابنها «المغيّب قسريّا»، بعد أن مضت اليوم حوالي أربع سنوات، منذ أن اختفى بينما كان عائداً مِن عمله، وباتجاه منطقة الهواري أقصى جنوب مدينة بّنْغازي، يوم 7 ديسمبر 2014.

وطالبت عائلة بوليفة في اتصال بـ«بوابة الوسط» شركة الخليج العربي للنفط فِي بّنْغازي التي كان يعمل بها، بمتابعة ملف ابنها المخطوف والكشف عَن مصيره، والعمل على إعادته إلى عائلته سالمًا، لافتة إلى أنّ «أسرته غارقة فِي أحزانها وتعاني الألم، وكُلَّ يوم يزداد انشغالها على عميد الأسرة الّذِي طال غيابه ولا تعرف عَن مصيره شيئاً حتَّى اللّحظة».

ووجه الناشط السياسي شكري السنكي، وهو ابن شقيقة المخطوف عبر صفحته على «فيسبوك» بدوره نداءً إلى كافة المسؤولين بشأن الكشف عن مصير خاله ومعرفة المكان الذي يوجد فيه الآن، مشيرًا إلى أن حسن بوليفة «لم يكن مرتبطاً بطرف مِن أطراف الصّراع الدّائر فِي البلاد، ولم يكن صاحب أموال ليختطف من أجل فدية» متسائلًا: «إذن لماذا يخطف؟».

المزيد من بوابة الوسط