إعلاميون وناشطون يطلقون حملة لمقاضاة المصارف الليبية

انطلقت على الصفحات الليبية بمواقع التواصل الاجتماعي  حملة لحثّ المواطنين على رفع دعوى قضائية ضد المصارف الليبية عبر هشتاغ «#قاضيهم_كرامتك_وفلوسك_من_حقك».

الحملة أطلقها عدد من الإعلاميين والناشطين في مقدمتهم  الإعلاميتان خديجة العمامي وحنين بوشوشة والناشط والمدوّن تامر الهدار.

وقالت الإعلامية خديجة العمامي لـ«بوابة الوسط» الأربعاء «إن قانون المصارف الليبي تقول فيه المادة رقم (1) لسنة (2005) أن المصارف ملزمة بإرجاع المبالغ للمودعين، ومن حق المواطن استلامها حيث إن المصرف لم يعلن إفلاسه».

وأضافت: «هذا هو قانون المصارف عندنا في ليبيا وبما أن سبق ورفع العديد من المواطنين قضايا أمام المحاكم الليبية، حول منعهم من أن يسحبوا من رصيدهم المبلغ الذي يريدون بحجة  أزمة السيولة، وكسبوا تلك القضايا وأُلزمت المصارف بالتعويض لوقوع الضرر، وكذلك إعطاءّهم القيمة المراد سحبها من أموالهم».

ووجه مطلقو الحملة نداءات للمواطنين جاء فيها:

أيها السيدات والسادة المواطنون، فأموالكم هي حقكم وما المصارف إلا مؤسسات مؤتمنة عليها وهي لأجل راحتكم وخدمتكم لا لإذلالكم والكسب اللامشروع من وراء خدمات تحتال عليكم، وعليه بدل الإذلال في طوابير مهينة أمام المصارف لاستلام فتات من ماهو حق لكم، أو البحث عن وساطة مدفوعة الثمن أوتعريض شرف نسائكم للاستغلال والمساومة من الموظفين.

اِنضموا لنا، فنحن بصدد رفع قضية شعبية ضد كل المصارف الليبية، لنعلمهم أن كرامتنا وأموالنا هي حقنا لا منة منهم، وبإذن الله قضيتنا منتصرة.

المزيد من بوابة الوسط