حركة «شباب وطني» تناقش دور الشباب في المصالحة الوطنية

عقدت حركة شباب وطني، أولى نشاطاتها بندوة عنوانها «دور الشباب في المصالحة الوطنية  تجارب، عقبات، حلول».

واختارت الحركة عقد هذا اللقاء في منتدى بشير السعداوي بمدينة طرابلس، والذي حضره لفيف من المثقفين والنشطاء المهتمين بتجارب المصالحة، حيث تم عرض أبرز المصالحات التي شهدتها ليبيا من 2011 إلى الآن، مع التركيز على دور الشباب فيها والتحديات والمعوقات التي واجهت المبادرات الشبابية.                                                   

وبَارَكْت حركة «شباب وطني» والمشاركون في ندوة المصالحة، توقيع وثيقة المصالحة بين تاورغاء ومصراتة والذي تزامن مع توقيت الندوة، ما زاد حماسة الحضور وأثرى النقاش للاستمرار في الدفع بالمصالحة الوطنية التي تعتبر أساس بناء دولة القانون.

وقال منظمو اللقاء في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إن الندوة القادمة ستخصصها الحركة لموضوع المهجرين والنازحين بعد ثورة 17 فبراير، في إطار مساعي الحركة لتوحيد جهود الشباب ليكونوا نواة لعقد مجتمعي يؤسس لمصالحة وطنية شاملة.

كلمات مفتاحية