القضاء الفرنسي يستمع للوزير السابق غيان في قضية التمويل الليبي لحملة ساركوزي

استمع قضاة التحقيق في محكمة باريس الثلاثاء لوزير الداخلية الفرنسي السابق كلود غيان في إطار تحقيقاتهم حول الاتهامات بتمويل ليبي للحملة الرئاسية لنيكولا ساركوزي في 2017.

وغادر غيان الذي وصل صباح الثلاثاء إلى محكمة باريس مع محاميه، المكان مساء الثلاثاء بدون أن يدلي بأي تصريح حول نتائج جلسة الاستماع هذه، بحسب «فرانس برس».

وقال مصدر قضائي إن الاستماع إلى الأمين العام السابق للرئاسة في عهد ساركوزي (2007-2012)، علقت بدون أن يضيف أي تفاصيل.

وهذا الاستجواب الذي يجري في مكتب القضاة سيرج تورنير واود بوريسي وكليمان ايربو هو الأول منذ اتهامه في السابع من مارس بتبييض أموال في إطار تهرب ضريبي منظم، نظرا لتحويل 500 ألف يورو مشبوهة إلى حسابه.

ويفترض أن يرد المدير السابق لحملة ساركوزي، الذي يبلغ من العمر 73 عاما على أسئلة القضاة بعد اتهام ساركوزي في مارس «بالارتشاء والتستر على اختلاس أموال عامة ليبية وتمويل حملة انتخابية بطريقة غير شرعية، إلى جانب تهمة التواطؤ التي وجهت إليه بصفته مسؤول الخزانة في الحملة».