أول تعليق لمسؤول حكومي إسرائيلي على إلغاء الأرجنتين مباراة ودية مع منتخب بلاده

عبر وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان عن أسفه لإلغاء المباراة الودية التي كانت مقررة السبت بين المنتخبين الأرجنتيني والإسرائيلي في القدس، معتبرا أن الفريق الأرجنتيني «خضع للذين يضمرون الكراهية لإسرائيل».

وبعيد إعلان سفارة الاحتلال الإسرائيلي في بوينوس ايريس إلغاء المباراة الودية على خلفية «تهديدات واستفزازات» ضد النجم ليونيل ميسي، قال ليبرمان «من المؤسف أن فريق كرة القدم الأرجنتيني لم يقاوم ضغوط الذين يضمرون الكراهية لإسرائيل وهدفهم الوحيد انتهاك حقنا الأساسي في الدفاع عنا وتدمير إسرائيل».

وهو أول تعليق لمسؤول حكومي إسرائيلي منذ الإعلان عن إلغاء المباراة.