مصدر عسكري: الجيش يبدأ في تأمين أحياء المدخل الغربي لمدينة درنة

قال مسؤول مكتب الإعلام بالكتيبة «276 مشاة» التابعة للجيش الليبي، المنذر الخرطوش، اليوم الإربعاء، إن قوات الجيش قامت بـ«تأمين المواقع الجديدة» التي جرت السيطرة عليها بالمدخل الغربي لمدينه درنة.

وأوضح الخرطوش لـ«بوابة الوسط»، اليوم الأربعاء، «أن قوات الجيش باشرت تأمين حي السيدة خديجة والعمارات الكورية وغابه بومسافر والمرصد البحري والمحطه البخارية، وتتمركز الآن بمواقع متقدمة وفي انتظار التعليمات للتقدم باتجاة المدينه».

وأشار الخرطوش، إلى «أن سرية الضفادع البشرية التحقت بالمحور الغربي (كرسة - الساحل) القاطع الخامس، وستشارك بالعمليات العسكرية العسكرية بالمدخل الغربي وتنفذ مهامها البحرية».

وتشهد مدينة درنة اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة في بعض أحياء المدينة بين قوات الجيش ومقاتلي «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها»، ما تسبب في سقوط قذائف على بعض الأحياء السكنية.

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، في 7 مايو المنصرم، «ساعة الصفر لتحرير درنة»، مشيرًا إلى أنه أصدر تعليمات بـ«تجنب المدنيين في معركة درنة».

كما يعاني أهالي مدينة درنة أوضاعًا إنسانية صعبة من إغلاق الطرق الذي تفرضه غرفة عمليات «عمر المختار» التابعة للقيادة العامة للجيش، حيث هناك نقصٌ حادٌّ في الخبز والموادّ الغذائية والموادّ الطبية والوقود.

المزيد من بوابة الوسط