بريطانيا تؤكد استمرار تدريب خبراء التخلص من المتفجرات في ليبيا

عبرت وزارة الخارجية البريطانية عن «فخرها» بأن تكون أحد الداعمين لمشروع تدريب وتجهيز الخبراء في مجال التخلص من المتفجرات، بالشراكة مع ألمانيا، والولايات المتحدة الأميركية.

وقالت الوزارة في بيان عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، الإثنين، إن البرنامج مستمر في تقديم الاستشارات في عمليات التخلص من المتفجرات وخصوصًا فيما يتعلق بالأعمال المتوقع القيام بها في مدينة سرت.

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، قالت إن المنظمة الدولية وفرت معدات للتخلص من الذخائر المتفجرة لدعم السلطات الليبية وتعزيز القدرات المحلية في التعامل مع مخاطر المتفجرات ومخلفات الحرب بدعم من حكومة النمسا.

وأوضحت البعثة في بيان، أن دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام، سلمت «12 مجموعة من المعدات التي تستخدم في التخلص من الذخائر المتفجرة إلى المهندسين العسكريين الليبيين وهيئة السلامة الوطنية».

وأشارت البعثة إلى تسليم معدات التخلص من الذخائر المتفجرة «إلى 16 ليبياً من العاملين المدربين على التخلص من الذخائر المتفجرة» بينهم أربعة عناصر من المهندسين العسكريين الليبيين و12 من هيئة السلامة الوطنية، تلقوا تدريباً على التخلص من الذخائر المتفجرة بتمويل من المملكة المتحدة في نوفمبر 2017.