مؤسسة النفط تدعم شركة الجوف لرفع الإنتاج

جانب من اجتماع مصطفى صنع اللع مع شركة الجوف للتقنية النفطية

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، الإثنين، عن تقديم دعم لشركة الجوف للتقنية النفطية؛ لرفع الإنتاج والاعتماد على الخبرات والكفاءات الوطنية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد بمقر المؤسسة اليوم لاستعراض نشاط الشركة برئاسة المهندس مصطفى صنع الله، وعضوي مجلس الإدارة أبو القاسم شنقير والعماري محمد العماري، وبحضور رؤساء لجان الإدارة بالشركات النفطية «الخليج العربي والواحة والزويتينة والهروج والزاوية وأكاكوس ومليته والجوف»، بالإضافة إلى عدد من المديرين العامين المديرين بالمؤسسة والشركات النفطية .

وقال صنع الله، وفق بيان المؤسسة عبر موقعها الإلكتروني، إن تعرض شركة الجوف للتقنية النفطية لظروف صعبة خلال الفترة الماضية انعكس سلباً على نشاطها، مجددًا في الوقت نفسه الدعوة لمساندة الشركة نظرًا لاستمرارها بالحقول النفطية ومساهمتها في رفع الإنتاج، حين انسحبت الشركات الأجنبية في الظروف الصعبة التي مر بها قطاع النفط خلال السنوات الماضية.

وأكد رئيس مؤسسة النفط أن «الوقوف مع هذه الشركة يشكل صمام أمان قويا ومهما في وجه تفاوت أسعار المواد والخدمات النفطية»، مشيرًا إلى «الدور الكبير لشركة الخليج العربي للنفط في الوقوف مع شركة الجوف في المرحلة السابقة واصفاً إيّاه بالوقفة التي تسجل في التاريخ».

من جانبه قال مجدي جبريل رئيس لجنة إدارة شركة الجوف، إن الشركة تمتلك خططًا وبرامج عمل تسعى للمنافسة مجدداً من خلال ما تقدمه من عروض للشركات المشغلة واتفاقيات مع شركات عالمية وعمليات مع الشركات الأخرى للمساهمة في زيادة القدرة الإنتاجية.

وقدمت الشركة خلال الاجتماع عرضاً فنياً تناولت فيه أبرز الأنشطة والأعمال المنفذّة خلال العام 2018، وما آلت إليه نتائج التعاون مع الشركات الأخرى والصعوبات التي تواجهها في خِضَم إعادة التأهيل والعودة للنشاط المعهود.

جانب من اجتماع مصطفى صنع اللع مع شركة الجوف للتقنية النفطية

المزيد من بوابة الوسط