اللواء بوخمادة: درنة «باتت قاب قوسين» من التحرير.. والجيش يتقدم على كافة المحاور

اللواء ونيس بوخمادة من وسط معسكر القوات الخاصة في درنة. (بوابة الوسط)

قال آمر القوات الخاصة اللواء ونيس بوخمادة، اليوم الإثنين، إن درنة «باتت قاب قوسين» من التحرير، مؤكدًا أن قوات الجيش الوطني الليبي تتقدم من كافة الجهات والمحاور في المدينة.

وأوضح بوخمادة في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن ما يعرف بمجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها «تقهقهر أمام ضربات الجيش الليبي، الذي اقتحم المدينة صباح اليوم من حي الـ 400 بمنطقة الساحل الشرقي آخر الأحياء الشرقية بالمدينة، في عملية عسكرية منظمة، تزامنًا مع تقدم قواتهم ووحدات الجيش الليبي الأخرى في المحور الجنوبي الغربي والمحور الغربي».

وأضاف أن قواتهم «فرضت سيطرتها على معسكر الصاعقة الشهير بمعسكر (الداغوش)، الذي كانت تتمركز به (الصاعقة) في أحداث مدينة درنة العامين 1996 و1997، كما سيطرت وحدات الجيش الليبي على عدة مواقع استراتيجية أخرى بالمدخل الغربي للمدينة أبرزها ثانوية الشرطة»، لافتًا إلى أن قوات الجيش تتقدم بخطى ثابتة باتجاه المحطة البخارية والمدينة».

وأشار بوخمادة، أن «الجيش ضيق الخناق على التنظيمات الإرهابية»، وأن «المعارك تدور رحاها هذه الأثناء قرب الميناء والفنادق من المحور الشرقي»، مطالبًا الأهالي بعدم الخروج من منازلهم والابتعاد عن الشبابيك والأبواب والأسطح حفاظًا على حياتهم.

وأكد بوخمادة، أن صنف الهندسة العسكرية، التابع للقوات الخاصة، يقوم بعمليات تمشيط واسعة للمواقع التي تمت السيطرة عليها، مشيرًا إلى أنهم فككوا عددًا من الألغام الأرضية والعبوات الناسفة بالمدخل الغربي للمدينة.

اللواء ونيس بوخمادة من وسط معسكر القوات الخاصة في درنة. (بوابة الوسط)
اللواء ونيس بوخمادة من وسط معسكر القوات الخاصة في درنة. (بوابة الوسط)