وزير التعليم يحذر مراقبي البلديات: استكمال الملاك الوظيفي أو الفصل والتحقيق

وزير التعليم بحكومة الوفاق الوطني الدكتور عثمان عبد الجليل

حذّر وزير التعليم بحكومة الوفاق الوطني الدكتور عثمان عبد الجليل، اليوم الاثنين، مراقبي التعليم بالبلديات الذين لم يلتزموا بتنفيذ الملاك الوظيفي للمؤسسات التعليمية التابعة لهم، بإعفائهم من مهامهم وإحالتهم إلى التحقيق وتنفيذ عقوبات مشددة تصل إلى حد الفصل من العمل بشكل نهائي.

وأمهل وزير التعليم، في بيان نشرته وزارة التعليم عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك» اليوم الاثنين، مراقبي التعليم بالبلديات أسبوعًا واحدًا من اليوم، لتقديم الملاك الخاص ببلدياتهم في صيغته النهائية للوزارة.

وأشار الوزير إلى أن «أي تأخير في تنفيذ الملاك سيترتب عليه حرمان العاملين بالمؤسسات التعليمية التابعة لتلك المراقبات من تقاضي مقابل علاوة الحصص الدراسية، وحجب الميزانية التشغيلية عن المدارس الواقعة في نطاق بلدياتهم المقرر صرفها لهم هذا العام».

وواصل الوزير تحذيره بحجب الميزانية التسييرية لمراقبات التعليم إلى حين استكمال الملاك الوظيفي، مؤكداً أن «حرصه على أن يتقاضى جميع المعلمين في ليبيا ميزة علاوة الحصة هو ما دفعه لاتخاذ إجراءات صارمة في هذا الشأن».

واختتم البيان بأن المراقبين المعنيين بهذا الإنذار هم مراقبو التعليم ببلديات: «ككلة والمشاشية والزنتان والشويرف والجفرة والعجيلات وتاورغاء والقريات وقصر بن غشير وعين زارة وصبراتة وبني وليد ومرزق والسواني والزاوية والعزيزية ومزدة وغات والرحيبات وزليتن وصرمان وبنغازي وإمساعد والجغبوب وطبرق ودرنة والقبة والأبرق وشحات والبيضاء والساحل والمرج وجردس العبيد والأبيار وتوكرة وقمينس وأجدابيا وأوجلة وجالو وأجخرة والبريقة وخليج السدرة ومرادة وتازربو والكفرة وظاهر الجبل وسلطان والقيقب وبئر الأشهب وسلوق وبنينا».

المزيد من بوابة الوسط