«الأعلى للدولة» يرحب بتوقيع ميثاق المصالحة بين مصراتة وتاورغاء

حضور غفير خلال توقيع ميثاق المصالحة بين تاورغاء ومصراتة. (بلدية سرت)

رحب المجلس الأعلى للدولة، اليوم الإثنين، بميثاق المصالحة الموقع بين مدينتي مصراتة وتاورغاء، لإنهاء أزمة النازحين الذين تقطعت بهم السبل في الصحراء قبل العودة لمنازلهم.

وثمن بيان للمجلس الأعلى للدولة عبر صفحته على «فيسبوك»، الجهود التي بذلت خلال الفترة الماضية لتوقيع الميثاق، داعيًا مؤسسات الدولة لتكثيف الجهود في العمل على توفير كافة المتطلبات الحياتية لسكان مدينة تاورغاء.

وأكد المجلس أن المصالحة الوطنية هي الخطوة الأولى في مسيرة بناء الدولة، داعيًا إلى ضرورة أن تكون نواة لمصالحة وطنية شاملة ترد الحقوق وتضمن عودة جميع النازحين والمهجرين إلى مدنهم.

ووقع ممثلون عن مدينة مصراتة وتاورغاء، مساء أمس الأحد، ميثاق صلح بحضور عدد من عمداء البلديات ومجالس الأعيان ومشايخ القبائل الليبية لإنهاء أزمة نازحي تاورغاء وتمكين العائلات من العودة إلى منازلهم، وذلك عل أمل عودة العائلات النازحة المقيمة في قرارة القطف وتنفيذ اتفاق المصالحة مع مصراتة بعد أن توقفت رحلتهم منذ مطلع الأحداث التي رافقت ثورة فبراير 2011.