اللواء بوخمادة: هذه مهمة القوات الخاصة في درنة

أكد اللواء ونيس بوخمادة أن مهمة القوات الخاصة في درنة هي السيطرة على الأودية والمرتفعات المطلة على مدينة درنة وتأمين المنطقة المحيطة لقوات الجيش، مشيراً إلى أن القوات الخاصة اقتحمت الخطوط الأمامية لمحوري وادي الجرم ووادي الناقة وتستعد للسيطرة على المحاور المتبقية.

وقال آمر القوات الخاصة اللواء ونيس بوخمادة لقناة «ليبيا روحها الوطن» إن القوات تمركزت عند ما يعرف بـ«مزارع الخشخاش قرب القلعة الساعة 2 ليلاً وفوجئنا بمحاولة التفاف من مجموعة أجانب غير ليبيين من تنظيم أنصار الشريعة لكن أسود الصاعقة كانوا بالموعد واستمرت المعركة 4 ساعات جرى خلالها تلقينهم درسًا لم يروه من قبل».

وأضاف: «اقتحمنا القلعة بإسناد من المدفعية والسلاح الجوي وجرت السيطرة بالكامل على القلعة التي كانوا يتخذونها مركزًا  للقيادة حيث وجدنا أنفاقًا وآبار للمياه وتجهيزات وعتاد وآليات عسكرية ».

ولفت بوخمادة إلى أن «كتيبة 302 والكتيبة الأولى الصاعقة  تقدمت على محور وادي جرم والكتيبة الثانية صاعقة والكتيبة 36 وسرية 21 من البيضاء صاعقة بالإضافة لبعض الوحدات الأخرى هي التي شاركت في المعركة».

ووجه اللواء بوخمادة رسالة إلى كل «عسكري شريف على أن يحمل السلاح والتواجد بالميدان للقيام بمهمته كعسكري والمحافظة على الوطن».

وطالب آمر القوات الخاصة اللواء ونيس بوخمادة أهالي مدينة درنة بـ«ضرورة تسليم أبنائهم المغرر بهم إلى أجهزة الدولة والحكماء والأعيان».