مسؤول دائرة توزيع الكهرباء درنة يوضح سبب انقطاع الكهرباء عن المدينة

عاد التيار الكهربائي إلى مدينة درنة وضواحيها بعد جهود كبيرة بذلها الفنيون والمهندسون بالشركة العامة للكهرباء.

وقال مسؤول دائرة توزيع الكهرباء درنة، جاد الحرير، لـ«بوابة الوسط» السبت إن سبب انقطاع التيار الكهربائي اليومين الماضيين عن مدينة درنة هو «فصل في دائرة الجهد 220 كيلو فولت المغذية للمدينة عن طريق محولات منطقة البمبة التي تربطها بالمحطة البخارية درنة».

وأضاف: «فرق الصيانة تمكنت من إصلاح العطل وإعادة الكهرباء لمدينة درنة من جديد عصر اليوم السبت شاكرًا جهود الفنيين والمهندسين الذين أعادوا الكهرباء للمدينة».

وتشهد مدينة درنة اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة في أطراف المدينة ومحيطها بين قوات الجيش ومقاتلي «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها» مما تسبب في سقوط قذائف على بعض الأحياء السكنية.

حيث تقبع مدينة درنة تحت سيطرة مجموعات متطرفة مسلحة تسمى «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها»، لا تعترف بأيٍّ من الأجسام السياسية القائمة في ليبيا.

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر، في 7 مايو الفائت «ساعة الصفر لتحرير درنة»، مشيرًا إلى أنه أصدر تعليمات بـ«تجنب المدنيين في معركة درنة».

كما يعاني أهالي مدينة درنة أوضاعًا إنسانية صعبة من إغلاق الطرق الذي تفرضه غرفة عمليات «عمر المختار» التابعة للقيادة العامة للجيش، حيث هناك نقصٌ حادٌّ في الخبز والموادّ الغذائية والموادّ الطبية والوقود.

كلمات مفتاحية