مقتل مدني برصاص عشوائي في الساحل الشرقي بدرنة

المواطن يوسف السنوسي القبائلي

أكدت مصادر محلية وطبية متطابقة من مدينة درنة (شرق البلاد) مقتل المواطن يوسف السنوسي القبائلي (50 عامًا) برصاص عشوائي بمنطقة الساحل الشرقي.

وقالت المصادر في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إن القبائلي أصيب برصاصة عشوائية؛ جراء الاشتباكات المسلحة بين قوات الجيش و«مجلس شورى مجاهدي درنة» التي تشهدها المنطقة بين الحين والآخر. 

وأوضحت المصادر نفسها أن المصاب نقل إلى مجمع الهريش الطبي، لكنه توفي على الفور، لافتين إلى أن نجل المتوفى جندي بالقوات الخاصة التي تتمركز بمواقع جنوب وغرب مدينة درنة.

وتقبع درنة تحت سيطرة مجموعات متطرفة مسلحة تسمى «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها»، لا تعترف بأيٍّ من الأجسام السياسية القائمة في ليبيا.